أخبار الجزائرالحدث

ولطاش يعترف: أطلقت النار على “تونسي” بعدما وصفني بالخائن

Publicité

الجزائر – تم بعد ظهر اليوم الخميس، بمحكمة الجنايات بالعاصمة، رفع جلسة محاكمة المتهم ولطاش شعيب، المتابع في قضية اغتيال المدير العام الأسبق للأمن الوطني، علي تونسي، بتاريخ25 فبراير 2010.

ومثل المتهم للاستماع لاقواله من طرف هيئة المحكمة، بعد مواجهته من قبل القاضي الجلسة، بتهمة جناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد ومحاولة القتل العمدي وحيازة سلاح ناري بدون إذن من السلطات المختصة، اذ تراجع المتهم منذ بداية المحاكمة عن أقواله التي أدلى بها في التحقيق، مؤكداً أنه لم يقتل العقيد تونسي، وإنما أطلق رصاصات تجاه يديه دفاعاً عن نفسه.

ووكان المتهم ولطاش قد نفى تهمة القتل العمدي، مؤكداً أنه لما ذهب إلى مكتب العقيد علي تونسي لم يكن في نيته ارتكاب جريمة، وأنه لم يقدم على ذلك بسبب ملف عصرنة قطاع الأمن، وأنه ذهب بصفته مدير الوحدة الجوية التابعة لقطاع الأمن ليطلب من العقيد تونسي تأجيل الاجتماع المتعلق بعملية عصرنة قطاع الأمن، لكنه فوجأ بالعقيد تونسي يستقبله بوجه شاحب، وأنه وصفه بالخائن لأنه منح صفقة عصرنة قطاع الأمن إلى صهره، وأن العقيد تونسي تهجَّم عليه بآلة فتح الاظرفة، الأمر الذي جعله يدافع عن نفسه، بإشهار سلاحه وإطلاق عيارات نارية تجاه يدي الضحية.

وصرح ولطاش أن دوافع القتل “ليس لها علاقة بصفقة عصرنة” المديرية العامة للأمن الوطني وإنما ” بسبب نعته بالخائن من طرف الضحية.

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى