دولي

واشنطن تنفي خوض قواتها لمناورات مع المغرب في الأراضي الصحراوية المحتلة

الجزائر – نفت الولايات المتحدة الأمريكية، خوضها مناورات العسكرية مع المغرب في الأجزاء التي يحتلها من الصحراء الغربية، عكس ما تناقلت وسائل إعلام مقربة من الأجهزة المغربية.

وأوضحت وزارة الدفاع الأمريكية في تصريح لوكالة الأنباء الإسبانية، أن المناورات المعروفة المدرجة في إطار “الأسد الإفريقي” التي كانت تنظم ضواحي مدينة الطنطان، لم يتم لحدود الآن تحديد موعد ولا موقع تنظيمها هذه السنة.

وقالت مصادر مقربة من المغرب، أن الرباط تسعى لإقناع الولايات المتحدة الأمريكية لإجراء المناورات العسكرية في المناطق المحتلة الصحراء الغربية كجزء من سياسة فرض الأمر الواقع في الوقت الذي تشهد في المنطقة حرب مستمرة قد تزيد تلك المناورات من حدة توتر القيام بمثل هذه التدريبات الثنائية.

وكانت صحيفة “لابروڤينسيا” الصادرة من كناريا، قد تحدثت أوال شهر مارس عن إجراء هذه المناورات بالقرب من سواحل جزر الكناري قبالة المياه الإقليمية للصحراء الغربية شهر يونيو المقبل.

وأشارت الصحيفة أن هذه المناورات ستكون على طول السواحل من مدينة الطانطان جنوب المغرب إلى مدينة الداخلة المحتلة، ويشارك فيها أكثر من 10.000 عسكري.

 

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى