رياضة

هكذا تعرض محرز تعرض للسرقة والإحتيال !

Publicité

الجزائر – كشفت وسائل اعلام  انجليزية أن الدولي الجزائري رياض محرز نجم مانشستر سيتي تعرض لعملية نصب واحتيال فريدة من نوعها، من قبل شخص يدعى محمد شريف البالغ من .العمر 32سنة  والذي لم يكشف عن جنسيته حيث قام بسرقة 175 ألف جنية إسترليني من البطاقة المصرفية لمحرز

تفاصيل القضية تعود إلى سنة 2017 عندما كان محرز لاعبا في صفوف ليستر سيتي الإنجليزي، حيث أنفق اللص ما يقارب 20 ألف جنيه إسترليني في رحلة لجزيرة ايبيزا، لعب القمار وشرب الكحول ناهيك عن المبالغ المعتبرة التي تم صرفها من أجل الإقامة في الفنادق وحفلات العشاء في أفخم المطاعم.

والملفت للانتباه والغريب في هذه القضية هو عدم تفطن محرز لما حدث له إلا بعد 5 أسابيع حيث أكد مسؤول في الشرطة قائلا:” أكثر شيء مذهل في القضية أن شخصاً ينفق 175 ألف إسترليني من بطاقة بنك دون أن يعلم الضحية شيئاً عنها، البنوك عادة ترصد الإنفاق غير الطبيعي وتبلغ العميل لكن في حال كان المبلغ ضئيلاً مقارنة بالحساب لا تفعل شيئاً “.

الصحف الواسعة الانتشار في بريطانيا مثل” دلي ميل” و”ذو صن” أوضحتا بأنه بعد القبض على شريف بالجرم المشهود اعترف بأنه كان يعمل ضمن شبكة احتيال مع موظفين في البنك وسمحوا له باستخدام البطاقة التي كان قد طلبها في وقت سابق، رغم عدم وجود أدلة تثبت ذلك.

وسيتم النطق بالحكم في القضية خلال يوم 25 من الشهر الجاري.

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى