دوليمنوعات

نيزك يشبه مركبة فضائية .. هذا هو تحليل علماء الفلك لنيزك 2017

الجزائر- ظل أصل وهوية جسم فضائي هائل تجاوز الأرض في عام 2017، اسمه “أومواموا”، لغزا يشير بقوة إلى أنه جاء من نظام نجمي آخر، ما جعله أول جسم بينجمي يُكتشف على الإطلاق.

وافترض عدد قليل من الباحثين، بما في ذلك عالم الفلك بجامعة هارفارد آفي لوب، أن الجسم كان مركبة فضائية غريبة. واقترح آخرون أنه كان كويكبا، أو ربما مذنبا بين النجوم.

وقال ستيفن ديش، عالم الفيزياء الفلكية في جامعة ولاية أريزونا وأحد معدي الدراسة الجديدة، في بيان صحفي: “ربما نكون حللنا لغز ماهية “أومواموا”، ويمكننا تحديده بشكل معقول على أنه جزء من” بلوتو إكسو”، وهو كوكب يشبه بلوتو في نظام شمسي آخر”.

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى