أخبار الجزائر

مهياوي: “الوضع الصحي بالجزائر مقلق بسبب عودة ارتفاع عدد الإصابات و الموجة الثالثة ليست بعيدة عنا”

حذّر عضو اللجنة العلمية لمتابعة تفشي وانتشار فيروس كورونا، رياض مهياوي، الجزائريين من الاستمرار في “التراخي وعدم احترام الإجراءات الوقائية من هذا الوباء”، مُؤكدًا أن “ارتفاع عدد الإصابات في البلاد خلال الفترة الأخيرة سببه الرئيسي عدم احترام التدابير الوقائية خاصة ما تعلق بارتداء القناع الواقي بشكل إجباري والتباعد الاجتماعي في الفضاءات العمومية ووسائل النقل”.

و وصف مهياوي اليوم الجمعة، لدى نزوله ضيفًا على برنامج “هذا الصباح” بالقناة الثالثة الإخبارية للتلفزيون الجزائري، الوضع الصحي بالجزائر “المقلق” بسبب “عودة ارتفاع عدد الإصابات”، وتوقع أن تدخل البلاد “في موجة ثالثة” من الوباء “في حال استمرار ارتفاع عدد الإصابات “.

و أشار مهياوي إلى أن الجزائر “كانت في أريحية خلال الأسابيع الماضية عندما كانت عدد الإصابات الجديدة في حدود 100 حالة لكن مؤخرا الرقم تضاعف وقارب 300 حالة وهذا تصاعد مقلق”.

أمّا بخصوص انتشار السلالات المتحورة لفيروس كورونا، أكد مهياوي أن اللجنة العلمية والسلطات العمومية “تعمل من أجل الحد من انتشار هذه السلالات الجديدة الأكثر خطورة خاصة بعد ظهور الهندية منها إلى جانب البريطانية والنيجيرية”، مُضيفًا أنه إلى جانب حملات التحسيس للوقاية من هذا الوباء “يبقى التلقيح بمثابة الحل الوحيد للقضاء على فيروس كورونا بالتالي الوصول إلى مناعة جماعية بحوالي 70 بالمائة”.

من جهة أخرى أوضح عضو اللجنة العلمية لمتابعة تفشي وانتشار فيروس كورونا أن التقدم في عملية تلقيح الجزائريين من هذا الفيروس “مرهون بتوفير الكميات اللازمة من اللقاحات التي ازداد عليها الطلب العالمي”، مُشيرًا إلى أن “الدولة الجزائرية في اتصالات مستمرة مع مختلف مخابر صناعة اللقاحات عبر العالم من أجل الحصول على كميات إضافية والتي ستصل بشكل تدريجي قريبًا إلى بلادنا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى