دولي

مقتل 100 مدني في غارة فرنسية وسط مالي

الجزائر – اعترفت مصادر في الجيش الفرنسي، مساء الثلاثاء، أنه شن غارات جوية على قرية “بوتني” في وسط مالي قبل يومين.

وهي نفس المنطقة التي قال مسؤول محلي، أنها شهدت مجزرة مروعة راح ضحيتها أكثر من 100 مدني كانوا يحضرون حفل زفاف.

وأفادت وسائل إعلام فرنسية، نقلاً عن مصادر في الجيش الفرنسي، أنه شن هجوماً على قرية “بونتي”، ليل الأحد إلى الاثنين.

وأوضحت المصادر، أن “الهجوم لم يستهدف المدنيين وإنما جماعات مسلحة، على عكس ما أفادت به المصادر المالية”.

وكان رئيس بلدية “موبتي” أداما غريابا، قال عبر الهاتف، لإذاعة “ستوديو تاماني” المحلية، الثلاثاء، أن أكثر من 100 مدني قتلوا في غارة جوية استهدفت قرية “بونتي”.

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى