الحدثدولي

مـسؤول قسـم المواقع  الإلكترونية بـوزارة الإعلام  الصحراوية  حـمة  المـهدي  لـ  ” بلادي  نــيوز “:   خـطــاب  الرئيس  تـبون خلال  اجـتـماع  مجلس السلم  والأمن الأفريقي  كــان تـاريـخـيا  

 عـدوة  الحرب  تعـيد القضية  الصحراوية    إلى  الأجندة  الدولية

 حاوره  : ف هـ

 وصف  مـسؤول  المواقع  الإلكـترونية  بوزارة  الإعلام الصحراوية  حمة  المـهدي ،   خـطاب رئيس   الجمـهورية  عبد  المجيد  تـبون  أمام  قمة رؤساء  دول  وحكومات  الاتحاد  الافريقي لمجلس   السلم  والأمن   ، بالتـاريــخـي  ، كـما  أشاد بالمواقف   الشجاعة  والصريحة  التي  عـبر  عنها الرئيس  عبد  المجـيد تـبون   ، حيث   يـرى  الكاتـب  و  الصحــفي   حمة  المهـدي أن القضية الصحراوية  عادت  بقوة على  الأجندة  الدولية بعد عودة الكفاح المسلح .

 

كيف تـقرؤون التـطورات الأخـيرة التي تعرفها القضية الصحراوية ؟

 القضية الصحراوية تعرف تفاعلات على الساحة الدولية بعد استعادة مجلس السلم والأمن الإفريقي للملف وعقد قمة خاصة بالصحراء الغربية على مستوى الرؤساء وهو ما شكل إحراجا كبيرا للاحتلال المغربي الذي غاب عن القمة رغم الاستدعاء الموجه للملك المغربي الذي عاد  إلى  انتهاج سياسة الكرسي الشاغر التي جربها خلال  أكـثر  من 32 سنة من العزلة القارية بعد انسحابه من منظمة الوحدة الإفريقية سنة 1984 احتجاجا على عضوية الجمهورية العربية الصحراوية.

وراهن المغرب منذ انضمامه  إلى  الاتحاد الإفريقي سنة 2017 على  إبـعاد القضية الصحراوية عن الطاولة الإفريقية وجعلها حصرا على  الأمم  المتحدة، يتفاجأ بالعودة القوية للقضية الصحراوية على  أعلى  مستويات الأجندة الافريقية ومناقشتها على مستوى قمة رؤساء مجلس السلم و الأمن  الإفريقي، هذا فضلا عن جلوس المغرب على نفس الطاولة مع الجمهورية الصحراوية خلال القمم الافريقية والقمم المشتركة مع المنظمات الدولية في اعتراف ضمني بالدولة الصحراوية.

 

  هل لك أن تحدثــنا عن ميدان الحرب منذ انتهاك وفق إطلاق النـار ؟

  منذ الخرق المغربي لاتفاق وقف  إطـلاق  النار في الثالث عشر من نوفمبر الماضي والتوسع العدواني على منطقة الكركرات وتهديد سلامة المتظاهرين السلميين  أمـام الثغرة غير القانونية بالمنطقة العازلة يخوض الجيش الصحراوي هجمات عسكرية على طول الجدار العسكري المغربي الذي يقسم الصحراء الغربية ويكبد جنود الاحتلال المغربي خسائر كبيرة في  الأوراح والمعدات.

تتواصل الضربات العسكرية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي على قواعد الجيش الملكي المغربي وقد نجحت القوات الصحراوية في عمليات نوعية بمنطقة الكركرات وبقطاع تويزكي ما دفع الاحتلال المغربي  إلى  الشروع في بناء أحزمة عسكرية جديدة لصد الهجمات الموجعة للجيش الصحراوي.

 

 ما تعليقكم على خطاب رئيس الجمهورية عبد المجيد تبـون ، بخصوص نزاع الصحراء الغربية ، خلال قمة مجلس السلم والأمن للاتحاد الإفريقي ؟

الشعب الصحراوي استقبل خطاب الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بالكثير من التفاؤل والارتياح وكذا التقدير للدور الريادي الذي تقوم به الجزائر تجاه القضايا العادلة ومساندة الشعوب التي تواجه الاستعمار والظلم والاضطهاد وهذا ليس غريبا على بلد المليون ونصف المليون شهيد قلعة الثوار ومكة  الأحرار التي أعطت للعالم أرقى صور التضحية والفداء.

وقد اتسم خطابه بالصراحة والوضوح في المطالبة بتنسيق الجهود الإفريقية و العمل على بلورة حل دائم للنزاع في الصحراء الغربية، ووضع تدابير عملية و فعالة لإنهاء الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا بتمكين شعبها بحقه الطبيعي في الحرية والاستقلال مثلما تنص على ذلك كل المواثيق والقرارات الدولية

 

 

ما تـأثير هـذا الخطاب على مستــقبل القضية الصحراوية؟

الرئيس الجزائري السيد عبد المجيد تبون  أبان عن إرادة قوية في الاستعداد للمساهمة في التعجيل بحل يحقق طموحات وأمال الشعب الصحراوي الذي تعرض لحرب الإبادة على يد جيش الاحتلال الملكي المغربي، وما رافق ذلك من تهجير ولجوء   إلى  الجزائر التي احتضنت اللاجئين بكل صدر رحب وقدمت لهم  الكـثير .

وهذا الخطاب التاريخي يقدم سندا معنويا كبيرا للشعب الصحراوي ويعزز الثقة في وقوف الدول الفاعلة في القارة الافريقية  إلى  جانب الشرعية الدولية وكفاح الشعب الصحراوي العادل.

 

 دعا رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون خلال الخطاب ، إلى التـهدئة والعودة إلى طاولة الحـوار ومباشرة محادثات مباشرة وجدية ، الآن أي مفاوضات تشترطونها ولمـاذا ؟

جبهة البوليساريو أعلنت  منذ اليوم الأول لاستئناف الكفاح المسلح أنها لا تمانع في الجلوس للحوار والمفاوضات من اجل التوصل  إلى حل ينهي حالة الاحتلال التي يعيشها الشعب الصحراوي منذ الغزو العسكري المغربي في أكتوبر 1975 لكن ذلك دون وقف الأعمال القتالية والعسكرية التي أصبحت ورقة ضغط ورهان للتحرير بعد قرابة الثلاثين سنة من التسويف والعرقلة والتماطل والتواطؤ الدولي مع الاحتلال المغربي وانتهاكاته المستمرة لحقوق الإنسان وخروقات وقف  إطلاق  النار والنهب الممنهج للثروات الطبيعية الصحراوية.

واعتقد  أن  جبهة البوليساريو و ورائها الشعب الصحراوي لم يعد لهم من شروط سوى رحيل الاحتلال المغربي واستكمال السيادة الوطنية على كامل ربوع الصحراء الغربية.

 

 وفي ظل سياسة الهروب إلى الأمام المنتهجة من طرف النظام المغربي ،ما هي الخيارات المتاحة أمام جبهة البوليساريـو ؟

 قيادة جبهة البوليساريو ظلت طوال السنوات الماضية  أمــام  ضغط القاعدة الشعبية وخاصة فئة الشباب من اجل العودة للكفاح المسلح وامتشاق البنادق باعتبار  أن  الجبهة الشعبية حين تأسست لمواجهة الاستعمار الاسباني رفعت شعار مؤتمرها التأسيسي بالبندقية ننال الحرية وقد  عكست  العمليات العسكرية حينها ذلك الشعار حتى خرج الاستعمار الاسباني يجر اذيال الهزيمة واليوم جبهة البوليساريو ترفع نفس الشعار بالعودة للكفاح المسلح كسبيل للخلاص من الاحتلال وسياساته التوسعية فما اخذ بالقوة لا يسترد  إلا  بها وكفاح الشعب الصحراوي تعززه الشرعية الدولية ولوائح الأمم المتحدة التي تقر بان الشعب الصحراوي خاضع للاستعمار ولم يتمتع بعد بالحق في تقرير المصير.

 

 بخصوص التوتر الأخير الذي تعرفه العلاقات المغربية ـ الألمـانـية ، كيف تـفسرون ذلك ؟

المغرب يمارس الابتزاز مع بعض الدول وقد نجحت هذه السياسة مع اسبانيا التي اغرقها المغرب بالمخدرات والهجرة غير الشرعية للحصول على  أمـوال ومساعدات وهو  الآن  يمارس نفس  الأسلوب  مع ألمانيا للضغط عليها في التخلي عن المرافعة عن الشرعية الدولية وتطبيق القانون الدولي في الصحراء الغربية وتسهيل تمرير صفقة العار التي وقعها مع الرئيس الامريكي السابق ترامب، وهي الصفقة التي وقفت لها المانيا بالمرصاد وفرضت على مجلس  الأمن  الدولي عقد جلسة خاصة لتبني موقف مشترك يرفض القرارات الأحادية في التعامل مع القضايا المطروحة على طاولة الأمم المتحدة ورفض إعلان ترامب واعــتـباره  انحراف عن الخط الذي يجب  أن  تتبناه دول مجلس الأمن.

 

  كـيف تتصورون مـستقبل القضية الـصحراوية ؟

القضية الصحراوية تعود بقوة على  الأجندة  الدولية بعد عودة الكفاح المسلح والهبة الشعبية والوطنية للجسم الصحراوي الذي تنادى من مختلف تواجدت الشعب الصحراوي لتلبية نداء الوطن وانخراط الشباب في المدارس العسكرية مع التصعيد على الجبهات العسكرية وتكبيد الاحتلال المغربي خسائر يومية جعلته يرتمي في أحضان الصهاينة ويسقط كل الأوراق التي ظل النظام الملكي يشهرها لخداع الشعب المغربي

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى