تكنولوجيا

مسبار أوروبي يرصد توهج ضوء أخضر على سطح الكوكب الأحمر

Publicité

كشفت دراسة نشرتها “نايتور آسترونومي” أن الغلاف الجوي للمريخ الذي تمت معاينته عبر مسبار Trace Gas التابع لوكالة الفضاء الأوروبية والذي يدور حول كوكب المريخ منذ 2016 يحمل لمعانا أخضر عاليا.

وتعتبر المرة الأولى التي يتم فيها رؤية هذا النوع من التوهج حول كوكب آخر غير الأرض أي رؤية الأضواء الخضراء المميزة على كوكب غير الأرض.

التوهج، الذي يقول الفلكيون إنه ناجم عن التفاعلات بين ضوء الشمس وجزيئات الأكسجين في الغلاف الجوي للمريخ، يمكن أن يساعد الباحثين على فهم تركيبة وسلوك الغلاف الجوي للكوكب.

في الليل ينتشر التوهج عندما تعود الجزيئات في الغلاف الجوي التي تفككت معًا. أما في النهار فيحدث التوهج عندما تثير أشعة الشمس الجزيئات والذرات في الغلاف الجوي مثل النيتروجين والأكسجين.

التوهج الأخضر القطبي للأرض يحدث عندما تتصادم الإلكترونات من الفضاء مع الغلاف الجوي العلوي ، لكن الغلاف الجوي للأرض والمريخ يتوهج خلال النهار والليل بفضل ضوء الشمس.

و من الناحية العلمية يفسر التوهج باعتباره مزيجا من الألوان التي تتشكل على القطبين الشمالي والجنوبي للكرة الأرضية ويعرف أيضاً الفجر القطبي أو الأضواء القطبية .

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى