الحدثالمحلي

مخلوفي نوار…المترشح الأقوى للتشريعيات عن ولاية ميلة يتعرض لحملة إعلامية قذرة

تعرض و لا يزال المترشح الحر مخلوفي نوار ابن مدينة واد العثمانية ورئيس بلديتها إلى حملة دعائية و إعلامية مغرضة ممنهجة و حاقدة في إطار الحملة الانتخابية لتشريعيات 12 جوان 2021 ،في محاولة من بعض منافسيه لتكسيره بطريقة عير مشروعة.

و قد رد مخلوفي في بيان نشر على صفحته الرسمية في الفايسبوك على هذه الممارسات غير الأخلاقية و التي هدفها واضح وهو الانقاص من عزيمته و تقويض ارادته و شلها، حيث مست الحملة المغرضة جوانب في شخصه غُداة الانتخابات نظرًا للشعبية الكبيرة التي يتمتع بها إضافة الى كونه منافسًا قويًا و شرسًا و أحد المرشحين للفوز بمقعد في البرلمان عن ولاية ميلة .

وأضاف مير واد العثمانية في بيانه أن بعض العناصر تشن حملة تشهير بحكم ابتدائي مستأنف أمام مجلس قضاء ميلة و هو حكم غير نهائي وغير سالب للحرية و القانون واضح في ذلك ، حيث أن هذه الجهات المغرضة اختارت الوقت المناسب لترك الأثر السلبي لدى المنتخبين ضاربين بذلك عرض الحائط مهام الجهات المخولة بالنظر في ملفات الترشح واخلاقيات مهنة الصحافة و حقوق المترشحين للانتخابات.

و يؤكد مخلوفي أن هذه الحملة المغرضة الممنهجة هدفها هو التأثير السلبي على مجهوداته و توجيه الناخبين قبل يوم من الانتخابات لكن نتيجتها كانت عكس ما توقعه القائمون عليها ،حيث جرت الرياح بما تشتهيه سفن هؤلاء المندسين و الحاقدين ،بل أن شعبيته زادت و زاد التحاق المواطنين بمداومته وكذا آلاف رسائل الدعم التي تصله من مختلف بلديات الولاية دعمًا لمرشحهم .

و يأمل مخلوفي الذي بذل مجهودات جبارة في خدمة بلدية واد العثمانية و مواطنيها أن يدحر الله كيد هؤلاء الحاقدين و الذين أرادوا تشويه صورة و سمعة مخلوفي بغية هزيمته في الانتخابات لأنه صادق و مظلوم و ما هكذا تؤكل الكتف يا أيها المندسين الذين استعماوا وسائل غير مشروعة في حملتهم الانتخابية ضده.

و للتاريخ فقد كان رئيس بلدية واد العثمانية، مخلوفي نوار، أول رئيس بلدية يتحدى كورونا بصدر عارٍ و جميع سكان البلدية يتذكرون ذلك.

وكثيرًا ما كان مخلوفي يقوم بزيارات تفقدية إلى المستشفى للاطلاع على المرضى ورفع معنوياتهم.

عمّــــار قـــردود

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى