أخبار الجزائرالحدث

مجلة الجيش: مبادئ جيشنا لا تباع ولا تشترى وواهم من يفكر في المساس بأمن وسيادة الجزائر

الجزائر –  أكدت مجلة الجيش في عددها الأخير رقم 690 لشهر جانفي 2021، أن التفكير في المساس بأمن وسلامة وسيادة الجزائر هو من قبيل الوهم والسراب.

وجاء في افتتاحية مجلة الجيش، أن الظروف الاستثنائية الصحية ورغم تأثيرها السلبي على المجال الاقتصادي واالجتماعي، إلا أنها لم تكن عائقا أمام مواصلة النشاط العملياتي والتحضير القتالي للقوات المسلحة، أو العمل على عددي الجبهات خاصة دحر ما تبقى من فلول الجماعات الارهابية أو محاربة الجريمة المنظمة والتهريب. إلى جانب استرجاع أموال طائلة كانت قد قدمت كفدية للإرهابيين .

وأضافت لسان حال الجيش أن المؤسسة العسكرية قامت بجهود كبيرة في اطار حملة التلقيح ضد الانفلونزا الموسمية والكشف كن كورونا لدة سكان المناطق النائية ومناطق الظل مرورا بحملة التشجير وفك العزلة عن المواطنين في المناطق التي تشهد تساقط الثلوج.

وأكدت مجلة الجيش أن تلك الحقائق تعتبر رسالة إلى حفنة من المتسلقين والمرتزقة الذي قالت انههم ادمنوا على الاصطياد في الأوحال وتعودوا على تأويل الأحداث حسب اهوائهم.

وشددت الافتتاحية على أن الجيش الوطني الشعبي سيظل يواجه التحديات الأمنية المتسارعة في محيطنا الجغرافي ويتصدى لكل المحاولات العبثية والآمال الوهمية، وهو “مستعد للتضحية بفضل ترسانته القوية ووحداته المحنكة وقبلهما عزيمة الرجال الأشاوس الذين لا ترهبهم التهديدات ولا التحالفات”.

وأضافت أن أفراد الجيش، يحملون الجزائر في قلوبهم ويؤمنون بعقيدة جيشهم ولا يتنكرون لتاريخهم وأشقائهم ولا يحيدون عن مبادئهم الثابتة التي لا تباع ولا تشترى، ينصرون الضعيف ويساندون كل المظلومين التواقين للحرية .

وأكدت الإفتتاحية، أن الشعب الجزائري في كل ربوع الوطن وفي أصقاع الدنيا يدرك يقينا ويؤمن بالقطع إن جيشه سيبقى درعا متينا وقوة ردع ضد أي تهديد أو حتى مجرد نية من أي جهة أو تحالف كان.

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى