أخبار الجزائرالحدث

فرنسا لن ترفع السرية عن ملف التجارب النووية في الجزائر !

الجزائر – أفادت صحيفة “لا ديباش” الفرنسية بأن قرار الرئيس إيمانويل ماكرون، رفع السرية عن أرشيف الجزائر، لن يتضمن ملف التجارب النووية الفرنسية التي أجرتها في الصحراء الجزائرية في الستينيات.

وأضافت الصحيفة أن “من بين الملفات التي ستبقى تحظى بالسرية، أو تلك التي وصفتها بشديدة الحساسية، المعلومات المتعلقة بالتجارب النووية التي أجرتها فرنسا في الصحراء الجزائرية في الستينيات، وذلك بالرغم من أنها تندرج ضمن المدة الزمنية التي شملها قرار ماكرون، الأمر الذي يثير استياء الجزائر”.

ونقلت “لا ديباش” عن أحد رجال المخابرات الفرنسية قوله “بالنسبة للخبراء، لا ينبغي أن يؤدي فتح الأرشيف إلى اكتشافات كبيرة عن الجزائر، نحن نعرف كل شيء عن العمليات العسكرية وتسلل جبهة التحرير الوطني أو التعذيب واليوم فإن الجيش الفرنسي لا يدافع إطلاقا عما حدث في الجزائر”.

صحيفة “لا ديباش” الفرنسية رأت في قرار ماكرون “محاولة لإعطاء دفع للعلاقات الجزائرية الفرنسية والسير بها نحو مرحلة جديدة، من خلال تطهيرها من “المحرمات” التي لا تزال تسمم أجواءها، بعد مرور نحو ستين عاما من استقلال الجزائر”.

 

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى