أخبار الجزائرالحدث

فرنسا تعترف بتعذيبها وإعدامها للمناضل الشهيد الجزائري علي بومنجل

Publicité

الجزائر – وقال قصر الإليزيه في بيان، أمس الثلاثاء، إن الرئيس إيمانويل ماكرون اعترف بأن المحامي والزعيم القومي الجزائري علي بومنجل ” لم يمت انتحارا بل عُذّب وقُتل على يد الجيش الفرنسي عام 1957 خلال معركة الجزائر العاصمة”.

وأضافت الرئاسة الفرنسية، بأن ماكرون أدلى بنفسه بهذا الاعتراف (باسم فرنسا) وأمام أحفاد بومنجل الذين استقبلهم الثلاثاء”، وفقا لوكالة أسوشيتد برس.

وأشارت الرئاسة الفرنسية، إلى أن “ذلك في إطار مبادرات أوصى بها المؤرخ بنجامان ستورا في تقريره حول ذاكرة الاستعمار وحرب الجزائر التي وضعت أوزارها في 1962، وما زالت حلقة مؤلمة للغاية في ذاكرة عائلات ملايين من الفرنسيين والجزائريين”.

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى