أخبار الجزائرإقتصاد

شريط: في هذه الحالة سنستقبل أول سيارة شهر ماي المقبل

Publicité

الجزائر – أكد المختص في مجال السيارات، والمدير السابق في غلوبال موتورز، أيمن شريط، أنه توجد حلول تتعلق بتعاون السلطات العمومية والتفاوض مع الشركات المصنعة للسيارات في أنواع معينة من العلامات التي يمكن أن يقتنيها الجزائري بأسعار معقولة .

وبخصوص دخول أول سيارة إلى الجزائر، قال شريط لدى حلوله ضيفا على جريدة الشعب، أنه توجد ثلاثة سيناريوهات وهي ماي، جويلية أو بعد سنة 2021.

ويرى أنه في حال ما إذا تم تسريع وتيرة الإجراءات حاليا على مستوى وزارة الصناعة فيمكن أن نستقبل أول سيارة شهر ماي المقبل .

أما في حال إذا تعطلت الإجراءات لأسابيع أخرى فسيتأجل التاريخ إلى حتى شهري جويلية أو أوت، وقد تنتهي السنة الحالية دون استيراد أي سيارة اذا تعطلت الإجراءات أكثر .

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى