أخبار الصحافة

سلطة الضبط تحذّر وتتوعد القنوات والبرامج الرمضانية

الجزائر – وجهت سلطة الضبط السمعي البصري، تحذيرا إلى وسائل الإعلام السمعية-البصرية، تدعوهم عبره إلى ضرورة الانتقاء الدقيق والمسؤول للبرامج التي ستعرض خلال رمضان المقبل.

وقالت الهيئة في بيان، يوم الإثنين إنّه” بمناسبة اقتراب شهر رمضان المبارك، وتبعا لملاحظاتها السابقة، متعهدي وسائل الإعلام السمعية-البصرية بضرورة “الانتقاء الدقيق والمسؤول للأعمال الفنية والدرامية التي تعرض في الشهر الفضيل بما يخدم الإبداع والمجتمع على حد سواء”.

وشدد الهيئة على أهمية اعتماد الطرح الجدي والعميق للظواهر الاجتماعية بمختلف المنتجات الإبداعية من مسلسلات، سيتكوم، مقالب الكاميرا الخفية وغيرها من الأعمال التي غالبا ما كانت تتحول في السنوات الماضية إلى استفزازات وإثارة مجانية”.

وأكدت على ضرورة “انتقاء الأعمال الفنية القريبة من معايير جودة الأعمال الإبداعية”، كما توعدت السلطة بأنّها ستتخذ كل الإجراءات القانونية قصد فرض احترام المعايير المتعلقة بالبث والتوقيت الملائم، سواء تعلق الأمر بالأعمال الدرامية أو الفكاهية أو المضامين الإشهارية”.

وبناء على ملاحظات النقاد والمختصين، أشارت إلى الكثير من الأعمال الفنية التي عرضت في رمضان المنصرم اعتمدت على هواة، سعيا وراء الربح، ما أفقدها قيمتها وأسقطها في السطحية والابتذال”.

وأبدت سلطة الضبط رفضها القاطع مقالب الكاميرا الخفية التي ترتكز على “العنف واهانة الإنسان، وعدم قبولها “البرامج الدينية التي تخوض في القضايا الخلافية والحساسة البعيدة كل البعد عن المرجعية الدينية الوطنية”.

ودعت القنوات إلى احترام القواعد السلوكية للإشهار وعدم الخلط بين المضمون الإعلامي والمضمون التجاري وعدم تجاوز الحيز الزمني المخصص لبث الومضات الإشهارية على حساب المشاهد”.

 

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى