أخبار الجزائر

تمديد إجراء الحجر الجزئي لـ21 يوماً في 19 ولاية ابتداءً من هذا السبت

قرر الوزير الأول عبد العزيز جراد، اليوم الخميس، تمديد إجراءات الحجر الجزئي لمدة 21 يوما في 19 ولاية، مع الاحتفاظ بساعات الحجر الصحي أي من منتصف الليل (00:00 صباحًا) حتى الرابعة صباحًا من اليوم الموالي، على أن تدخل هذه التدابير اعتبارًا من 1 ماي 2021 .

النص الكامل للبيان:

تطبيقًا لتعليمات رئيس الجمهورية، السيّد عبد الـمجيد تبون، القائد الأعلى للقوات الـمسلّحة ووزير الدفاع الوطني، وعقب الـمشاورات مع اللجنة العلمية لـمتابعة تطور جائحة فيروس كورونا {كوفيد ــ 19}، والسلطة الصحية، قرّر السيّد عبد العزيز جراد، الوزير الأول،اعتماد تدابير بعنوان جهاز تسيير الأزمة الصحية الـمرتبطة بجائحة فيروس كورونا  {كوفيد ــ 19}.

وإذ تندرج هذه التدابير دائمًا في إطار الحفاظ على صحة الـمواطنين وحمايتهم من أي خطر لانتشار فيروس كورونا {كوفيد ــ 19}، والـمدعمّة بالـمسعى القائم على أساس الحذر والتدرج والـمرونة، فإنها ترمي إلى تعديل النظام الحالي للحماية والوقاية وفقًا لتطور الوضع الوبائي.

وتتمثل هذه التدابير تحديدًا فيما يلي:

يُكيّف إجراء الحجر الجزئي الـمنزلي ويُمدّد لـمدة واحد وعشرون (21)يومًا، على النحو الآتي:

تطبيق إجراء الحجر الجزئي الـمنزلي من الساعة منتصف الليل إلى غاية الساعة  الرابعة صباحًا،   على   الولايات التسع عشر (19)  الآتية: أدرار، الأغواط،  باتنة، بجاية، البليدة، تبسة، تيزي وزو، الجزائر العاصمة، جيجل، سطيف، سيدي بلعباس،   قسنطينة،  الـمسيلة، ورقلة، وهران، بومرداس، الوادي، تيبازة، وتقرت.

لا يخص إجراء الحجر الجزئي الـمنزلي الولايات التسعة والثلاثين(39) الآتية: الشلف، أم البواقي، بسكرة،  بشار، البويرة، تمنراست، تلمسان، تيارت، الجلفة، سعيدة، سكيكدة، عنابة، قالـمة،   الـمدية، مستغانم، معسكر، البيض، إليزي، برج بوعريريج، الطارف، تندوف، تيسمسيلت، خنشلة، سوق أهراس، ميلة، عين الدفلى، النعامة، عين تموشنت، غرداية، غليزان، تميمون، برج باجي مختار، أولاد جلال،   بني عباس، إن صالح، إن قزام، جانت، الـمغير،  والـمنيعة.

وتجدر الإشارة إلى أن تدابير الحجر هذه ستدخل حيز التطبيق  ابتداء من  يوم السبت   أول  ماي 2021 .

ويمكن للولاة، بعد موافقة السلطات الـمختصة، اتخاذ كل التدابير التي تقتضيها الوضعية الصحية لكل ولاية، لاسيما إقرار أو تعديل أو ضبط مواقيت حجر جزئي أو كلي يستهدف   بلدية، أو مكانًا، أو حياً أو أكثر، يشهد بؤرًا للعدوى.

وبهذا الصدّد، فإن الحكومة تدعو الـمواطنين لـمضاعفة اليقظة، والحفاظ على أقصى درجة من التعبئة في مكافحة انتشار وباء  فيروس {كوفيد ــ 19}  في  بلادنا، من خلال مواصلة التقيّد الصارم بالتدابير الوقائية الـموصى بها، على غرار التباعد الجسدي، والارتداء الإجباري للقناع، وغسل اليدين باستمرار.

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى