تكنولوجيا

بومزار يسدي تعليمات لتوفير معدلات تدفق أعلى للأنترنت عبر 48 ولاية

Publicité

الجزائر – أسدى وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، إبراهيم بومزار، يوم الأحد تعليمات للمسؤولين المحليين في القطاع على مستوى الولايات ال48 للوطن لتسريع وتيرة المشاريع الجارية لتحديث شبكة الإنترنت الثابت.

وأكد بومزار الذي ترأس اجتماعاً لتقييم وتوجيه مدراء البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والمسؤولين العملياتيين في اتصالات الجزائر على مستوى الولايات الـ 48 والذي جرى بتقنية التناظر المرئي عن بعد، انه من “الضروري تسريع الوتيرة من اجل الاستجابة للطلبات المشروعة للمواطنين لتحسين الربط بشبكة الانترنت بغية جعلها اكثر استقرارا وتوفير معدلات تدفق أعلى”.

كما أضاف أن هذا الاجتماع قد خصص لـ “وضع منهجية تقييم دورية لتنفيذ خطة العمل القطاعية لعام 2021 في مجال الهاتف والإنترنت الثابت، على المستوى المحلي و المركزي”.

كما تهدف إلى تقييم ما تم تحقيقه خلال عام 2020 في مجال الإنترنت الثابت، عقب الاجتماع الذي عقد سابقاً لتقييم ما تم تحقيقه في مجال المحمول.

كما أكد الوزير على ضرورة متابعة تنفيذ الاتفاقية الإطار بين قطاع البريد والمواصلات السلكية و اللاسلكية وقطاع المؤسسات المصغرة والشركات الناشئة من أجل تشجيع أفكار ومشاريع الشباب في القطاعين، ولا سيما مشاريع تحديث شبكة الاتصالات السلكية و اللاسلكية عبر الولايات.

و تهدف هذه الاتفاقية الموقعة في سبتمبر 2020 إلى إنشاء إطار للتعاون من أجل تشجيع الهيئات والمؤسسات التابعة للقطاعين على تقديم المساعدة والمرافقة والمساعدة اللازمة لمشاريع الشباب.

و خلص الوزير إلى القول في الاخير، أن المؤسسة المصغرة ستسمح للقطاع “بتسريع وتيرة تحديث المنشات”.

 

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى