أخبار الجزائرالحدث

بلحيمر: هؤلاء من يقفون وراء الثورة المضادة التي تحدث عنها رئيس الجمهورية

الجزائر – تحدث وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر بخصوص “الثورة المضادة” التي تحدث عنها رئيس الجمهورية و التي ”يقودها أعداء الداخل من بقايا العصابة”.

وأشار الناطق الرسمي للحكومة إلى أن هذا المصطلح يقصد به أولئك “الرافضين لإرادة الشعب من أصحاب المصالح الضيقة الذين لفظهم الحراك الشعبي المبارك وكشف مخططاتهم”.

مذكرا بأن هؤلاء و “رغم كل ما لقوه من نبذ طيلة السنتين إلا أن أذنابهم يشتغلون في الخفاء ويتصدون لكل محاولة للتغير نحو الأفضل”.

وبعد أن أشار إلى أن من يقفون وراء هذه المخططات “واجهتهم إرادة الشعب وحاصرتهم”، ذكر السيد بلحيمر باستغلال هؤلاء للأزمة الصحية من أجل معاودة الكرة من جديد، غير أنهم “لم ينجحوا”.

كما كان الفشل أيضا مآل المحاولات التي قادتها هذه الأطراف في “التشويش” على مشاريع الإصلاح التي باشرها رئيس الجمهورية، و كل ذلك بفضل “فطنة ونزاهة الإعلام الوطني الذي يعتبر شريكا أساسيا للدولة وله مكانة أساسية في البنية المؤسساتية فلم يمنح لهم الفرصة كما كانوا يفعلون في زمن العصابة”، يؤكد ذات المسؤول.

ولفت، في هذا السياق، إلى أن الإعلام الجزائري أصبح اليوم “أكثر احترافية” كما صار “يتمتع بحرية تامة و مسؤولية أكبر”، ليشير إلى أنه “استفاد كثيرا من الحراك الشعبي ليعود إلى ممارسة المهنة بما تمليه الأخلاق والتشريعات”.

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى