أخبار الجزائر

بعد اختفاء 30 ألف طن من القمح.. مدير مركب الحبوب بقالمة يواجه الحبس

Publicité

الجزائر – أمر قاضي تحقيق الغرفة الثانية لدى محكمة ڨالمة، نهاية الأسبوع، إيداع مدير مركب الحبوب بتعاونية البقول الجافة الحبس، فيما أمر بالرقابة القضائية لمجموعة من رؤساء مصالح، على خلفية تبديد أموال عمومية ومنح امتيازات غير مبررة.

قضية الحال، جاءت إثر مباشرة تحقيقات مكثفة من طرف فرقة الأبحاث للدرك الوطني بولاية قالمة، على مدار 3 أشهر متتالية، بخصوص اختفاء كميات معتبرة من القمح اللين والقمح الصلب، المستورد والمدعم من طرف الدولة، ببعض مخازن تعاونية الحبوب ببلدية بلخير.

وكشفت تحقيقات فرقة الأبحاث، عن وجود تلاعبات كبيرة، مست عملية نقل شحنات القمح التي تدخل في إنتاج السميد والفرينة والعجائن ومواد غذائية أخرى، حيث بين التحقيقات اختفاء أزيد من 30 ألف طن من القمح بمختلف أنواعه، مند العام 2019.

مصالح الدرك الوطني، قدمت محاضر بها نتائج التحقيقات، للمصالح القضائية بالولاية، ليم على إثر ذلك إيداع مدير المركب الحبس، ووضع رئيس مصلحة الاستغلال ورئيس قسم المحاسبة تحت الرقابة القضائية.

كما شملت الرقابة القضائية أيضًا كل من، رئيس قسم المالية ومسير مطاحن “أقروديف” بهيليوبوليس، في انتظار نهاية التحقيقات واصدار الأحكام النهائية.

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى