أخبار الجزائرالحدث

المرحلة الثانية من عملية استرجاع الجماجم ستنطلق قريبا

Publicité

الجزائر – أكد البروفيسور الجزائري “رشيد بلحاج” رئيس اللجنة العلمية المشرفة على ملف دراسة وتحديد هوية رفات المقاومين الجزائريين المحتجزة في متحف باريس، أن المرحلة الثانية لاسترجاع بقية الجماجم ستنطلق قريبا.

وأوضح بلحاج الذي عيّن مشرفا على عملية دراسة جماجم المقاومين الجزائريين وتحليلها، في حديث لاذاعة سطيف، اليوم الجمعة، إن المرحلة الثانية من عملية استرجاع الجماجم ستنطلق قريبا.

وقال في هذا الشأن: “الحمد لله الذي اختارني لاشرف على عملية دراسة جماجم المقاومين الجزائريين بفرنسا وتحليلها للتعرف عليها, والمرحلة الثانية ستنطلق قريبا ايضا لاسترجاع بقية الجماجم”.

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى