إقتصاد

الدنمارك: لدينا كل الإمكانيات للاستثمار في مجالي الطاقة والصناعات الغذائية بالجزائر

الجزائر –  أشارت سفيرة الدنمارك بالجزائر، فانيسا فيغا سانز،  إلى أن البلدين يمتلكان مؤهلات للتعاون في مجالي الطاقة والصناعات الغذائية.

 و اكدت السفيرة على هامش زيارتها لمصنع الأدوية الخاصة بمرض السكري نوفو نورديسك-ألداف أس بي آ بالمنطقة الصناعية واد عيسي ان “الشراكة بين البلدين في قطاع الصحة متطورة جدا” و لكن “هناك مؤهلات أخرى للتعاون لا سيما في قطاع الصناعات الغذائية”.

 و أوضحت سانز في هذا الشأن أن الدنمارك “لديها العديد من الحلول لتحسين الإنتاجية” بما في ذلك “مجال الإنتاج المستدام الذي يحافظ على البيئة”، مضيفة انه يمكن إقامة شراكات في مجال الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقوية “الذي يتوفر على عديد المؤهلات للتعاون”.

و بالتطرق للشراكة في قطاع الصحة أكدت السفيرة انه يتميز “بالتعاون الوثيق بين البلدين”، مضيفة أنه “قطاع هام في الابتكار وخلق الثروة ومناصب الشغل”، كما يعتبر “قطاعا أساسيا وذا أولوية” بالنسبة للجزائر التي التزمت بسياسة “تنويع الاقتصاد ورفع الإنتاج المحلي والتصدير للسوق الإفريقية”.

 و ذكرت سانز بالشراكة في إطار مصنع نوفو نورديسك التي يظهر جليا كيف يمكن “للتعاون التجاري و الإنساني بين البلدين أن يكون مثمرا”.

 و بدورها، أشارت المديرة العامة لشركة نوفو نورديسك، مليكة دو مايار إلى أن دخول وحدة صناعة أقلام الانسولين ببوفاريك (البليدة) حيز الخدمة يبقى مرهونا بتصريح من السلطات المختصة.

 و ترى دو مايار أن تسويق هذا المنتج الجديد لنوفو نورديسك محليا سيسمح بخفض فاتورة الاستيراد.

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى