أخبار الجزائرأخبار الصحافة

الجزائر بصدد إطلاق قناة تلفزيونية دولية في 5 جويلية المقبل

كشف وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر ،أن الجزائر في إطار تعزيز تواجدها أفريقيًا ومغاربيًا سطرت مشاريع ترمي إلى تحسين صورة الجزائر وترقية وجودها الذي يليق بحجمها الجغرافي وماضيها العريق وسياستها الاستشرافية الطموحة القائمة على احترام علاقات الأخوة والصداقة دون التفريط في المصالح.

وأبرز بلحيمر في حوار خص به الموقع الإلكتروني “الحدث” أن المشروع يتمثل في إطلاق قناة دولية إلى جانب قيام مؤسسة التلفزيون الجزائري بفتح مكاتب لها عبر عواصم العالم، حيث ستكون الانطلاقة -حسبه- من باريس نظرًا لاعتبارات تاريخية وبحكم التواجد المعتبر والنوعي للجالية الجزائرية في فرنسا.

و كان بلحيمر قد كشف في فيفري 2020 في برنامج “ضيف الصباح” الذي تبثه الإذاعة الجزائرية، قائلاً إنّ الحكومة تخطط لتنفيذ مشروع قناة تلفزيونية دولية لتحسين صورة الجزائر في الخارج والدفاع عن مواقفها”.

و وفقًا لمصادر “بلادي نيوز” فإن القناة الدولية ستكون منفصلة عن التلفزيون الجزائري إداريًا و ماليًا و هيكليًا و سيتم تمويلها من الخزينة العمومية و هي رغبة رئيس الجمهورية الذي تعهد بأن يوفر لها سقفًا عاليًا من الحرية،و ستعمل على الدفاع عن مواقف الجزائر و تحسين صورتها في الخارج أسوة بكثير من الدول كالسعودية التي أنشأت قناة “العربية” و قطر التي أنشأت “الجزيرة” و روسيا التي أنشأت “آر تي” و تركيا التي أنشأت “تي آر تي” و فرنسا التي أنشأت “فرانس 24”.

و بحسب المصادر ذاتها فإن تأخر إنشاء هذه القناة الدولية كان بسبب جائحة كورونا و لكن التحضيرات جارية لإطلاق القناة في 5 جويلية المقبل بمناسبة الذكرى الــ59 للاستقلال و تعود هذه الفكرة إلى عام 2008، عندما قدّم صحافيون جزائريون يعملون في قطر، مقترحاً إلى الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة خلال زيارته الدوحة لإنشاء قناة دولية “تليق بحجم الجزائر ومواقفها وتاريخها ودورها الإقليمي والعربي”.

و قد باشر التلفزيون الجزائري فعليًا ربط اتصالاته بعدد من الصحفيين الجزائريين الذين يعملون في القنوات العربية و الأجنبية لإقناعهم بالالتحاق بالقناة،لكن حتى الآن لم يستقر أي رأي عن تسمية القناة.

عمّــــار قـــردود

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى