ثقافة

الاثنين الأزرق: اليوم الأكثر كآبة في السنة

Publicité

الجزائر – إذا كنت تشعر بالضيق في هذا الوقت من العام، بعد انتهاء موسم الأعياد، فاعلم أنك لست الوحيد الذي يشعر بذلك.

لا وجود لشيء علمي يفسر سبب “اليوم الكئيب”، لكن العالم النفسي الإنجليزي “كليف ارنال”، يقول إن الاثنين الثالث من يناير  أو “الاثنين الأزرق” هو اليوم الأكثر كآبة في السنة.

واعتمد ارنال على معادلة رياضية، تجمع حالة الطقس بالحالة المادية والمحفزات في هذا اليوم، وتأتي هذه العوامل مجتمعة كل عام في ما يعتقد بأنه اليوم الأكثر بؤسا والذي يعرف باسم “الاثنين الأزرق”.

ويتم حساب هذا اليوم باستخدام سلسلة من العوامل في صيغة رياضية (وليست علمية)، وتتمثل تلك العوامل في الطقس ومستوى الديون (على وجه التحديد، الفرق بين الدين وقدرتنا على الدفع)، ومقدار الوقت الذي مضى على عيد الميلاد، ومستويات التحفيز المنخفضة، والوقت الذي مضى على أول قرار فاشل في العام الجديد، والشعور بالحاجة إلى تولي المسؤولية.

وظهر هذا المفهوم لأول مرة، في 24 يناير عام 2005، وكان عالم النفس الإنجليزي كليف أرنال، أول من استعمل هذا المصطلح منذ ذلك العام.

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى