أخبار الجزائرالحدث

إعلام المخزن ضعيف في الآلة الدعائية باعتراف من المغاربة أنفسهم

بلحيمر..المخزن يجند مئات من العملاء لضرب الجزائر في الفضاء الأزرق

Publicité

أعلن وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة عمار بلحيمر عن تجنيد نظام المخزن للعملاء على مستوى الفضاء الأزرق والافتراضي للتهجم على الجزائر، مشيرا إلى معرفة مواقع تواجدهم بحكم التكنولوجيا الحديثة والعصرية.

وقال المتحدث إن هذه الهجمات والحرب الإعلامية غير مبررة من المخزن، هي عبارة عن عمل ممنهج ومنسق لأنه منزعج كثيرا من التقدم الذي تعرفه الصحافة الجزائرية التي تنقل المعلومات الصحيحة والموثوقة عن النظام المغربي والذي يتخوف أن يكون لها تأثير على الشعب والرأي المغربي.

وهي أفضل طريقة للرد بحسب بلحيمر على هذه الهجمات، خاصة وأن إعلاميين مغاربة اعترفوا بفشل وضعف الآلة الدعائية المغربية أمام ما يقدمه الإعلام الجزائري من حقائق ومعلومات صحيحة، ولا ترقى الى أي شك حول بعض القضايا والملفات الحساسة، مضيفا أن الجزائر دائما ترافع من أجل مغرب الشعوب، مبرزا العلاقات الجيدة بين الشعبين الجزائري والمغربي.

ورافضا من جهة أخرى تحميل الشعب المغربي انزلاقات وانحرافات نظام المخزن السياسي وعدوانه الكبير على الصحراء الغربية والشعب الصحراوي الأعزل الذي يتطلع إلى تنظيم استفتاء تقرير المصير وفقا للمواثيق والشرعية الدولية، قائلا إن العلاقات متينة بين الشعبين ولا يمكن أن تلطخ من طرف النظام المغربي لأن الجميع أدرك مع مرور الوقت سياسة نظام المغرب، خاصة بخصوص القضية الصحراوية.

مؤكدا أن الجزائر ستبقى دائما تدافع عن القضايا العادلة على حد تعبير الوزير الذي حذر من بعض الأطراف التي تحاول الاصطياد في المياه العكرة من خلال سعيها إلى تعطيل مصالح المواطنين، مشيرا أن أسلاك الأمن المختلفة تتابع خطواتهم ومخططاتهم فاشلة لا محالة، وهي ساهرة على ذلك، مثنيا على درجة الوعي والحس الذي يميز المواطن الجزائري الذي يساهم في ترقية وطنه والتصدي لكل المحاولات اليائسة لهذه الأطراف التي تعمل على زعزعة استقرار البلاد بالأكاذيب والافتراءات.

Advertisements
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى